منتدى المهاجر المصرى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا فى منتدى المهاجر المصرى
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي المهاجر المصرى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى المهاجر المصرى

منتدى المهاجر المصرى . منتدى المهاجر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

" وجميع لاجزاء Saw السبع اجزاء "> اضغط هنا " سلسلة افلام نيكولاس كيدج"> اضغط هنا "سلسلة افلام النجم المتألق "توم كروز" "> اضغط هنا

" فيلم 678 DVD"> اضغط هنا " فيلم اللمبي 8 جيجا DVD"> اضغط هنا "فيلم بلبل حيران DVD "> اضغط هنا

" تحميل ويندوز 7 سيفين كاملة + داعم للعربي "> اضغط هنا " جميع نسخ الويندوز الاصلية من مايكروسوفت XP,VISTA,WIN7"> اضغط هنا "لاصدار النهائى من Windows 7 Ultimate "> اضغط هنا

" كليب نانسى عجرم شيخ الشباب "> اضغط هنا " كليب محمد عدويه واحمد عدويه المولد ديفيدي "> اضغط هنا "كليب غاده عبد الرازق الهانص فى الدنص" "> اضغط هنا

"سؤال وجواب فتاوى اسلامية "> اضغط هنا " كتاب فقة السنة"> اضغط هنا "مقالات اسلامية " "> اضغط هنا

" تفسير القران الكريم للشيخ الشعراوى"> اضغط هنا "المصحف المعلم كاملا "> اضغط هنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  اعتذار ...
الخميس نوفمبر 17, 2011 8:08 am من طرف همس العيون

»  اخبرك انى ما زلت ارتدى معطف هواك
الخميس نوفمبر 17, 2011 8:03 am من طرف همس العيون

» بطاقة تعارف
الخميس نوفمبر 17, 2011 4:02 am من طرف همس العيون

» كيف اتكلم عنك
الأحد سبتمبر 18, 2011 1:48 pm من طرف رحيق المشاعر

» بــطــاقــة تــــعــــااااارف
السبت سبتمبر 17, 2011 4:14 pm من طرف رحيق المشاعر

» الاستفتاء على التعديلات الدستورية
الجمعة مارس 18, 2011 7:26 pm من طرف beladonna

»  •♡ من دون •♡• حبك سأموت ♡•
الجمعة فبراير 25, 2011 4:17 pm من طرف beladonna

»  توصلت الى سر كبير يبحث عنه الناس ولم يجدوه
الجمعة فبراير 25, 2011 3:53 pm من طرف beladonna

» حق الزوج على الزوجة
الأحد فبراير 20, 2011 6:24 pm من طرف عطر الندى

» اسمحوا لى ان ابوح بحبي
الأحد فبراير 20, 2011 6:19 pm من طرف عطر الندى

» المواصفــــات القيـــاسيه للبنــــت المصـــريه .....هااااااا
الخميس فبراير 17, 2011 11:58 pm من طرف عماد متعب

» لقائك حبيبى
الخميس فبراير 17, 2011 11:08 pm من طرف عماد متعب

» لحظات الوجود والغياب
الخميس فبراير 17, 2011 10:58 pm من طرف عماد متعب

» لن أشكو فالشكوى أنحناء لن أشكو فالشكوى أنحناء وأنا نبض عروقى كبرياء
الخميس فبراير 17, 2011 12:27 am من طرف عماد متعب

» سأظل احبك
الخميس فبراير 17, 2011 12:22 am من طرف عماد متعب

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 اتشارك الأمة الاسلامية الاحتفال بذكرى المولد النبوي النبوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
beladonna
الكاتب المميز
الكاتب المميز


الحمل
الأبراج الصينية : الخنزير
عدد المساهمات : 102
نقاط : 7600
تاريخ الميلاد : 29/03/1983
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

مُساهمةموضوع: اتشارك الأمة الاسلامية الاحتفال بذكرى المولد النبوي النبوى   الإثنين فبراير 14, 2011 7:22 pm


شارك الاردن اليوم العالمين العربي والاسلامي الاحتفال بذكرى مولد نور الرحمة وهادي البشرية ، خاتم الانبياء والمرسلين النبي العربي الكريم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم.
ففي الثاني عشر من شهر ربيع الاول من عام الفيل اهدى الله البشرية رسولا عظيما يقودها نحوالخير والعطاء ، ويلهمها طريق الرشد والصواب ، يجدد انسانيتها ، وينهي ظلمتها ، ويبعث فيها نور الحق والسلام المبين ، فكانت خصاله وفعاله صلوات الله عليه وسلامه تشريعا لكل العالمين ومرشدا للبشر أجمعين.
وبهذه المناسبة العطرة التقت وكالة الانباء الاردنية "بترا" سماحة المفتي العام للمملكة وفضيلة مدير عام المحاكم الشرعية وعلماء دين ، الذين رفعوا اسمى ايات التهاني والتبريك لجلالة الملك عبدالله الثاني سائلين المولى عز وجل ان يحفظ جلالته ذخرا وسندا للأمة.
وتوجهوا الى أبناء الاسرة الاردنية الواحدة وابناء الامتين العربية والاسلامية بخالص التهاني وعظيم المباركة بهذه الذكرى العطرة.
وقالوا ان ميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم هوميلاد امة وعطاء جزل من الله العزيز الحكيم ، وانطلاق سيرة لنبي مصلح عظيم ، انار الله به طريق البشرية بالحق وهداها الى الوحدانية الخالصة والشريعة العادلة ومكارم الاخلاق.
الخصاونة: إعلان حياة جديدة
يقول المفتي العام للمملكة سماحة الشيخ عبد الكريم الخصاونة ان ذكرى المولد النبوي الشريف دعوة للاهتمام بالدين الاسلامي العظيم الذي جاء به رسول الله عليه الصلاة والسلام وتطبيق الشريعة الاسلامية والاستنان بسنة النبي صلى الله عليه وسلم والتقيد بخلقه العظيم وسيرته العطرة والعدل والعفة والشرف التي كان يتميز بها عليه السلام.
ويضيف ان الرسول عليه الصلاة والسلام يتصف بالرحمة لقوله تعالى "وما ارسلناك الا رحمة للعالمين" أي انه عليه الصلاة والسلام كان رسولا للعالم بأسره وليس لفئة معينة اولأمة محددة مشيرا الى ان الرسول صلى الله عليه وسلم قدوة يقتدى بها لقوله تعالى "لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم" ، فانعكس ميلاد الرسول عليه الصلاة والسلام على البشرية فأخرجهم من الظلمات الى النور.
ويقول ان هذه الذكرى تذكرنا بعظمة الاسلام وكيف استطاع الرسول عليه الصلاة والسلام ان يحوّل الامة الامية التي كانت تعبد الاصنام وتسجد للشمس والقمر وتعظم غير الله في فترة بسيطة الى عبادة الله عز وجل ويهديها الى الطريق القويم ، فاستطاع تحويلها الى امة عظيمة لها شأن ورسالة وهدف وغاية من وجودها ، بعد ان كانت امة لا يؤبه بها لتشتتها وتفرقها.
ويضيف سماحة المفتي العام ان اخراج الامة من الضياع والهوان لم يكن لولا وجود النبي عليه الصلاة والسلام ، فميلاده عليه السلام لم يكن اعلان دين جديد فحسب وانما كان اعلانا لحياة جديدة خلصت الانسانية فيها من براثن الجهل والشقاء وانتقلت من هوّة التعثر والضلال الى النصح والارشاد ، فدعوته صلوات الله عليه كانت روحا جديدة سرت بهذا الكون الذي ماتت فيه مبادئ الحق والعدل والفضيلة ، فالحياة بهذا الدين اخذت طريقها المستقيم.
ويتساءل سماحة الشيخ الخصاونة قائلا: ما بال هذه الامة الكبيرة اصابها الوهن ومزقتها الاهواء واجتاحتها المحن وتعددت فيها الفتن وهي في يأس وقنوت ، وفينا ما اوصانا به صاحب الذكرى العطرة كتاب الله وسنة نبيه مؤكدا ان هذه الذكرى الطيبة تلزمنا التمسك بكتاب الله تعالى وسنة نبيه وعترته الشريفة.
ويقول ان من جملة المكارم التي اعطاها الله سبحانه وتعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم صفتيه الخلقية والخُلقية ، لقوله تعالى "وانك لعلى خلق عظيم" ، متابعا: لما سئلت ام المؤمنين رضي الله عنها عن خُلق النبي صلى الله عليه وسلم قالت: كان خُلقه القرآن.
ويبين ان من صفاته الخلقية عليه الصلاة والسلام جمال محياه ، اذ كان عليه السلام اذا سُرّ انار وجهه كأنه قطعة من القمر اضافة الى ما يتصف به عليه الصلاة والسلام من لين ورائحة عطرة طيبة وان لم يمس طيبا ومع هذا كان عليه السلام يستعمل الطيب في كثير من الاوقات مبالغة في طيب رائحته لملاقاة الملائكة واخذ الوحي الكريم ومجالسة المسلمين.
عربيات: مولد أمة
مدير عام المحاكم الشرعية فضيلة الشيخ عصام عربيات يقول ان ذكرى المولد النبوي الشريف مناسبة عزيزة نتذكر فيها الاعمال العظيمة والمبادئ السامية والمثل العليا التي جاء بها الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ، ونستوحي من ظلالها عزيمة نبينا الكريم عليه صلوات الله وثقته بالله تعالى ، وما قدمه من أجل دعوة الله واعزاز دينه ورفع كلمته.
ويضيف ان هذه الذكرى المباركة من شأنها ان تعيد المسلمين الى الجادة وتنقذهم من وساوس الشيطان وغوايته ، وتعيدهم الى ربهم متمسكين بكتابه المجيد وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، اذ نذكر فيها كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رحمة للبشرية كلها ، لقوله تعالى "وما ارسلناك الا رحمة للعالمين" ذلك لان البشرية كلها استنارت بشريعته وتأثرت بمنهجه عليه الصلاة والسلام.
ويشير فضيلة الشيخ عربيات الى ان البشرية كانت تعيش في ظلام دامس ، القوي يأكل الضعيف ، والحقوق تسلب والدماء تسفك ، فلما ولد نبي الهدى محمد صلى الله عليه وسلم تبدد الظلام وعم النور: قال تعالى "لقد منّ الله على المؤمنين اذ بعث فيهم رسولا من انفسهم يتلوعليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وان كانوا من قبل لفي ضلال مبين".
ويستذكر عربيات قول جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه لما سأله النجاشي عن محمد صلى الله عليه وسلم ودينه: كنا قوما أهل جاهلية ، نعبد الأصنام ، ونأكل الميتة ، ونأتي الفواحش ، ونقطع الأرحام ، ونسيء الجوار ، ويأكل القوي منا الضعيف ، فكنا على ذلك حتى بعث الله إلينا رسولاً منا ، نعرف نسبه وصدقه وأمانته وعفافه..
فدعانا الى الله لنوحده ونعبده ، ونخلع ما كنّا نعبد نحن وآباؤنا من دونه من الحجارة والأوثان ، وأمرنا بصدق الحديث ، وأداء الأمانة ، وصلة الرحم ، وحسن الجوار ، والكف عن المحارم والدماء ، ونهانا عن الفواحش ، وقول الزور ، وأكل مال اليتيم ، وقذف المحصنات ، وأمرنا أن نعبد الله وحده ، لا نشرك به شيئاً ، وأمرنا بالصلاة والزكاة والصيام.
ويقول: إن مولد الحبيب محمد عليه السلام ليس كمولد أي إنسان ، لأنه بمولده عليه الصلاة والسلام ولدت أمة ، عرفت الحق فاقامته وعرفت الصلاح فالتزمته ، فكانت ذكرى مولد محمد صلى الله عليه وسلم محطة لها اهميتها في مسار الدعوة الإسلامية يتوقف عندها المتبعون للحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ليجددوا البيعة ويعلنوا ولاءهم لدين الله تعالى وأنهم سائرون على الطريق الذي خطه لهم نبي الهدى صلى الله عليه وسلم.
ويشير مدير عام المحاكم الشرعية الى ان ذكرى المولد النبوي الشريف هي دعوة للمراجعة ووقفة للتأمل ، يقف عندها أحباب المصطفى صلى الله عليه وسلم ليراجعوا أنفسهم في مدى التزامهم بدين الله تعالى واتباعهم لحبيبهم محمد صلى الله عليه وسلم ليتلافوا الخلل الذي وقع ويصححوا مسارهم ليبقوا كالشامة بين الأمم.
القضاة: ثورة بيضاء
يقول عميد كلية الشريعة في الجامعة الاردنية الدكتور محمد القضاة ان مولد الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام هوميلاد أمة ذات رسالة عالمية ، رسالة انسانية خالدة جاءت رحمة للعالمين ، فيها ما ينقذ الفرد والجماعة من حالات البؤس والشقاء الاجتماعي والنفسي.
ويضيف انه وفي مولد الرسول عليه الصلاة والسلام شعّت انوار التغيير في العالم ، حيث كان الناس يعيشون في احلك ظروفهم وصراعاتهم مع انفسهم ومع غيرهم من اجل التنافس غير المحمود على امور دنيوية ، حيث شاعت الحروب الطاحنة لابسط الاسباب واضحى الانسان في ظل عالم الجاهلية لا قيمة له ولا كرامة ، فيما انار الله سبحانه وتعالى الكون بمولد الرسول الاعظم عليه الصلاة والسلام.
ويشير الدكتور القضاة الى انه وبمولد النبي الاعظم صلى الله عليه وسلم تبدلت نفوس الناس ، حيث كان منذ صغره ينادى بالصادق الامين ، وكان يتيما من جهة الاب ولكن قلوب المحيطين به عوضته عن فقدانه حيث كان رمزا للعطاء والمحبة والتفاني والرحمة من اجل مجتمع العدالة والانصاف بعد ان كان الظلم قد ساد دهرا طويلا.
ويقول ان مولد الرسول الحبيب عليه الصلاة والسلام كان بمثابة ثورة بيضاء تستنهض همم الموحدين للقضاء على عبادة الاوثان ، كما ان مولده صلوات الله عليه عنوان القوة في العقيدة ودلالة كبيرة على الرحمة والانسانية.
بني ياسين: غيّر مجرى التاريخ
ويقول استاذ الدراسات الاسلامية في جامعة اليرموك الدكتور احمد ضياء الدين بني ياسين ان هذه الذكرى تأتي هذه الايام في ظل ظروف صعبة يمر بها العالمان العربي والاسلامي حيث ان هذه الذكرى هي التي تذكرهم بنبيهم صلى الله عليه وسلم ، وانهم اذا ارادوا النهوض بالحياة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا لا بد لهم من العودة الى ما جاء به صاحب الذكرى ، لان الحل والدواء به.
ويشير الى ان هذه الذكرى الشريفة تستلزم من المسلمين الوقوف عندها وتذكّر ما ورد بها من دروس وعبر ، فميلاد النبي غيّر مجرى التاريخ واخرج الناس من الظلمات الى النور ، فكانت رسالته صلى الله عليه وسلم حربا على الفساد والمفسدين والنفاق والمنافقين.
وينوه الدكتور بني ياسين انه لا بد للامة الاسلامية ان تعود الى رشدها واتباع منهج نبيها عليه الصلاة والسلام اذا ارادت ان ترقى وتسموعاليا والا لبقيت خالدة الى الارض.
ويقول ان الاية الكريمة "قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم" تعد بمثابة الحكم على كل من ادعى محبة الله تعالى ورسوله ، فكل دعوة لمحبة الله تعالى ورسوله لا تكون الا من خلال اتباع منهج الله عز وجل وسنة نبيه عليه السلام ، ويتفرع عن هذه المحبة محبة عظيمة وهي محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولذا قال الرسول عليه السلام "لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من ولده ووالده والناس اجمعين".
ومحبة الرسول كما يضيف هي عمل قلبي عظيم وقربى عظمى لله عز وجل ومن لوازمها ، الاهتداء بهديه والاقتداء بسنته ومحبة ما احب عليه الصلاة والسلام وكراهية ما يكره ، واعظم ما احب الرسول هوحب الله عز وجل ، وحب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وحب المؤمنين والجهاد في سبيل الله لاعلاء كلمته عز وجل ، وابغض عليه الصلاة والسلام الكفر والشرك والنفاق والمنافقين والفجار والكذابين والظالمين والفاسدين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اتشارك الأمة الاسلامية الاحتفال بذكرى المولد النبوي النبوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المهاجر المصرى  :: (¯`·._.·(-== :: المنتدى الاسلامى :: ==- )·._.·°¯) :: كتب اسلامية-
انتقل الى: